الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

صرفت إلى رب الأنام مطالبي

صرفتُ إلى رب الأنام مطالبي - ووجهتُ وجهي نحوه ومآربي
إلى الملك الأعلى الذي ليس فوقه - مليك يرجّى خيره في المتاعب ِ
إلى الصمد البر الذي فاض جوده - وعم الورى طرّا بجزل المواهب ِ
مقيلي إذا زلت بي النعلُ عاثرا ً - و أسمح غفار ٍ و أكرم واهــــــب ِ
فما زال يوليني الجميل تلطفا ً - ويدفع عني في صدور ِ النوائــب ِ
ويرزقني طفلا ً وكهلا ً وقبلها - جنينا ً ويحميني وبيّ المكـــــاسب ِ
إذا أغلق الأملاك دوني قصورهم - ونهنه عن غشيانهم زجر حاجب ِ
فزعت إلى باب المهيمن طارقا ً - مدلا ً أنادي باسمه غير هائــــب ِ
فلم أُلف ِحجّاباً ولم أخشَ نعمة ً - ولو كان سؤلي فوق َ هام الكواكب ِ
كريم ٌ يلبّي عبده كلما دعا - نهاراً وليلا ً في الدجى والغياهب ِ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق